19 November,2018

أكبر بنك أوروبي ينسحب من لبنان


قال بنك “إتش إس بي سي” (HSBC) الشرق الأوسط المحدود، إنه يجري محادثات رسمية لبيع جميع أنشطته في لبنان لبنك “بلوم بنك” اللبناني (بنك لبنان والمهجر).
وأضاف البنك، وهو وحدة مملوكة بالكامل لمجموعة “HSBC” البريطانية، في بيان، أنه من غير المؤكد ما إذا كانت المحادثات ستفضي إلى اتفاق ملزم، متعهداً بالإعلان عن معطيات أخرى إذا لزم الأمر.
ولم يكشف أكبر بنك أوروبي سبب انسحابه من لبنان، وما إذا كان القرار متعلقاً بخطة البنك تصفية نشاطه في عدة أسواق عالمية، أم لأسباب تتعلق بالظروف الاقتصادية والسياسية التي يمر بها لبنان، علماً بأن هذا هو ثاني بنك ينسحب من البلاد خلال العام الجاري بعد قرار المجموعة المالية هيرمس المصرية، أحد أكبر بنوك الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط، بيع حصتها في بنك الاعتماد اللبناني.
ويسعى “HSBC”، أكبر بنك في أوروبا، إلى الانسحاب من دول عدة من بينها البرازيل وتركيا، وذلك ضمن خطة الرئيس التنفيذي “ستيوارت جاليفر”، لتحسين أرباح البنك.
ويعمل بنك “HSBC” في لبنان، منذ 1946، حيث يمتلك فروعاً في “الدورة” و”راس بيروت” و”سان جورج”، ويشغل نحو 200 موظف.
وكان البنك البريطاني قد أغلق فرعه في فلسطين، بالكامل، مطلع العام الجاري، في إطار استراتيجيته الجديدة.
وتوقعت مؤسسات عالمية ووكالات تصنيف تراجع ارباح القطاع المصرفي اللبناني خلال الفترة القادمة نظراً لارتفاع تكاليف الائتمان، والوضع الأمني ​​غير المستقر في سوريا، وانخفاض مساهمة عمليات البنوك السورية.