25 September,2018

أكاديمي تونسي متشائم من طريقة ادارة السلطة!

 الحبيب-الصيد

 

    إياكم والاتكال على مساعدات الدول الأوروبية في هذا الظرف، بل على كل بلد في الشرق الأوسط أن يقتلع شوكه الاقتصادي بيده. هكذا قال الأكاديمي التونسي في باريس منصف الشيخ حوحو في حديث إذاعي، أثناء الحديث عن مساعدات مالية محتملة لتونس من دول الاتحاد الأوروبي.

     وأضاف الشيخ حوحو: ينبغي في أي برنامج اصلاحي اقتصادي أن توضع البقرة خلف المحراث وليس أمامه. وأرى أن تونس بعد أربع سنوات من ثورة الياسمين توقفت عند الطابق الثاني لبناء الديموقراطية. حكومات خرجت وحكومات دخلت، فيما الشعب التونسي يطالب بمحورين اثنين: المحور الأول هو البرنامج الاقتصادي الذي سينشر النمو في البلاد، أي تكوين الثروة. والمحور الثاني هو المحور الاجتماعي بحيث يكون النمو مكملاً للشغل الحقيقي لمواطن تونس، وهذا لم يكتمل بعد>.

     وتابع يقول:

     ــ أرى ان حكومة الحبيب الصيد بنيت على أساس توزيع الكراسي الوزارية، وليس على أساس برامج انمائية. ورئيس الوزراء شخص مخلص للبلد، ولكن تونس بحاجة الى خارطة طريق واضحة للمستقبل، معتمدة على رجال الاقتصاد.