17 November,2018

أعتبــر نجــوى كـرم هـــي الأقـــــرب إلى ظــل المطربــة الراحلـــة صبــــــاح!

بقلم عبير انطون

u0635u0648u0631u0629-1-u0648u0644u064Au062F--u062Au0648u0641

أربعون عاماً في الفن و<بعدو صوتو بيقدح نار وبيتحدى ابن العشرين حباً وطرباً وألحاناً حلوة>.. هو وليد توفيق الذي بتوفيق من رب العالمين جعل ابن مدينة طرابلس التي تنقل في مختلف احيائها واشغالها المتواضعة نجماً عربياً محبوباً كان ولا يزال. على تواضعه باق، وبكبر النجوم تحدث، هو من توج على قلبه ملكة جمال الكون جورجينا رزق، وأهداها اجمل الأغنيات.

ماذا في جعبة النجم العربي وليد توفيق من جديد؟ ماذا عن أغنيته لأم النور؟ وقبلها ما حكاية ابن الخمسين الذي <يقدح ناراً ويكسر ويفقش الجوز واللوز بأسنانه وبين أصابعه>؟ هل من عودة للسينما، وما دخان الشائعات عن انفصاله عن اجمل الجميلات جورجينا رزق؟

في اللقاء مع <الأفكار>، تحدث وليد توفيق وكعادته كان نجمه ساطعاً وبدأنا بالسؤال انطلاقاً من مصر والصبوحة.

مصر.. وصباح

ــ في مصر، لمعت بشكل كبير خاصة في الافلام السينمائية الغنائية التي كانت قد شقت الطريق إليها بين اخريات الراحلة صباح. لك معها اجمل الذكريات..حدثنا عنها.

– بموت الصبوحة، فقدنا شمس الشموس، وهي وإن فارقت الحياة، فإن روحها وفنها وضحكاتها والسعادة التي نشرتها في النفوس باقية. صباح هي علم من أعلام الفن العربي واللبناني وأنا تعلمت الكثير من شموخها وتواضعها في آن، فهي تشعرك بأنها أسطورة فعلاً، وفي الوقت عينه انها واحدة من اهلك.. تعرفت إليها في لقاء مع الصحافي الراحل محمد بديع سربيه والمخرج محمد سلمان وقد تركت لنا تراثاً رائعاً، مطعماً بألحان طربية مبدعة من موسيقيين كبار امثال فريد الأطرش وبليغ حمدي…

وبعد صمت قصير، يضيف:

من ذكرياتي العديدة مع الصبوحة واحدة لا انساها في التلفزيون المصري. كنت انتظر دوري في برنامج <اضواء المدينة> لجلال معوّض وسط نجوم عديدين فاقتربت صوبي وحضنتني وأعطتني دورها قائلة لي: إن بقيت حتى يحين دورك فإن الناس لن تراك. ان صباح كما فيروز ووديع الصافي مثلوا عز لبنان ووضعوا لنا في الغناء دستوراً نسير وفقه.

ــ من المغنيات الموجودات اليوم، بمن يرى وليد توفيق عطر الزمن الجميل ذاك؟

– أراه بنجوى كرم، وطبعاً بماجدة الرومي.. نجوى أقرب الى جو صباح وهي فنانة بكل ما للكلمة من معنى ولا تنسوا اختلاف الزمن ومقاييس النجومية.. صباح هي فعلاً تاريخ.

ــ ألم يجمعكما أي عمل سوياً؟

– لم يكن لي في ذلك نصيب، وقد حال مرض الصبوحة دون ذلك. لحنت لها أغنيتين تليقان بها، سأعطيهما للفنانة نجوى كرم، صديقتي المدللة التي آمنت بها منذ ظهورها الأول وكانت إطلالتها الاولى معي في حفلاتي. لفتني تمسكها بلونها الجبلي اللبناني، وقد سبق ولحنت لنجوى <بلا بلا حبك..> واعتبرها من الألحان المميزة بصوتها.

ــ تميّز ابنة زحلة نجوى، كما تميز وائل كفوري ابن مدينتها ايضاً..!

– أحب وائل، وهو يذكرني ببداياتي. عندما نجح في برنامج <ستوديو الفن>، قال عنه المخرج سيمون أسمر: <رأيت فيه وليد توفيق تاني>.

ــ وائل هو الأبرز اليوم على الساحة؟

– هو بين البارزين بقوة طبعاً. معين شريف مميز جداً أيضاً وهو مطرب مهم صوتاً واداءً.

 غسل أدمغة..

ــ بعد زحلة وأبنائها، ننتقل الى طرابلس مدينتك الأحب التي لحنت وغنيت لها مؤخراً <طرابلس يا أرض النور>. كيف ولدت الأغنية؟

– طرابلس هي فعلاً أرض النور وعاصمة لبنان الثانية. انها أرض الكبار مثلها مثل أي قرية او مدينة لبنانية من بعلبك الى بيت الدين وصيدا وغيرها. أنا ألقّب طرابلس بـ<أم الفقير والناس الطيبيبن>. حاولوا إعطاءها صورة قاتمة تصورها خارج الدولة والقانون، الا ان شارعاً أو حياً لا يمكنه ان يختصر طرابلس كلها. هي مدينة منكوبة في بعض أحيائها بسبب الفقر المدقع فيها، وقد بلغ الإهمال درجة جعل أدمغة شبابها تغسل بما لا يعرفه الطرابلسيون أبداً. وجسدت من خلال كلام الشاعر نزار فرنسيس وألحاني أجمل ما يمكن ان يقال عن طرابلس:

 <دروبك مشوارالنسمه من مَيل لمَيل

وشطوط بلادي نجمة ضواكي الليل

طرابلس يا أرض النور وملقى خير السبع بحور

مع خيّاتك صيدا وصور وبيروت وجونيه وجبيل>…

 ــ لم نسمع بالأغنية تتردد عبر الإذاعات علماً انها جميلة لماذا؟

– للأسف. أغنية عن الوطن لا تبث. أنا موعود من قبل وزارة السياحة بعد تصوير الأغنية في طرابلس أن يتم بثها على مختلف الشاشات اللبنانية.

<ايه خمسين..>

ــ وماذا عن القلب وأغنية <لا تقولي عمري خمسين> التي كتب كلماتها الشاعر مارون روحانا ووزعها عمر صباغ ؟ لقد لامك عليها الفنان مايز البياع، قائلاً عنك: <بيغني أحسن من هيك ومواضيع فيها عمق اكبر..>.

– أبو محمد (مايز البياع) حبيبنا، ربما أزعجته لأنه صار هو ايضاً في الخمسين (يضحك).. أتقبل رأيه طبعاً، الا ان الأغنية جميلة وهي شعبية وأعتز بها، وأنا غنيت ما هو أخفّ منها إن جاز التعبير بهدف إدخال البهجة إلى نفوس المستمعين. وتسمعونني أقول فيها: <بعدي بزندي بكسر جوز وبصبيعي بفقش لوز، ولو بدي بتجوز جوز، كل وحدة عمرا عشرين>. للأسف نحن العرب لدينا فكرة راسخة أن من صار في عمر الخمسين او الأربعين بات <ختياراً>، وهذه الفكرة للمرأة كما للرجل، ولذلك ترونهم يتوجهون بكثرة الى عمليات الشد والحقن الخ.. هذا طبعاً ليس عيباً إلا انها ردة فعل بسبب عدم تقبل التقدم بالعمر. أغنيتي هذه وجهتها لفئة من هم في الخمسين والستين وتلقيت حولها تعليقات جميلة جداً.. كذلك، أنا أدعو مايز الى تقديم أغنية حلوة، فقد اشتقنا له هو الغائب منذ مدة.

ــ جديدك <شامي وسمارا حلو> من هي الحلوة السمرة؟

– الأغنية من التراث السوري أعدت توزيعها وغناءها من جديد هدية مني للشعب السوري، وهي شعبية ولا تمت للسياسة بصلة، من كلمات الشاعر كاظم السعدي ومن توزيع شيرو منان. وقد ضم <الفيديو كليب> حولها صوراً من جميع المحافظات السورية، وتم إخراجه بطريقة محترفة وجميلة جداً، يظهر فيها جمال سوريا والمعالم الأثرية التاريخية لهذا البلد الذي يعاني اليوم من الحروب الدامية.. لي في سوريا ذكريات وأغانٍ وأفلام سينما واشتقت لأن أعود وأرى سوريا في الأعياد والأفراح.

ــ ألا تخشى ان يعتم عليها كما حصل مع الفنان ملحم بركات في أغنيته لأطفال سوريا؟

– أبو مجد حبيبي.. <حسب لوين رايح> بالأغنية، واذا ما كان هناك من موقف سياسي يدفع ثمنه. لست أدري. لكن، وهنا أتكلم بشكل عام، على الفنان برأيي ان يكون حمامة سلام وللجمهور بشرائحه كافة.

ــ يعني أنت لست مع مجاهرة الفنان برأيه السياسي؟

 – الفنان يكون فقط مع وحدة الشعب في وجه القسمة والعنصرية، وبشكل خاص الطائفية البغيضة. أنا أتمسك بأن يكون الرئيس في لبنان مسيحياً، ولطالما رددت والدتي على مسمعي <الحارة اللي ما فيها نصارى خسارة>. ولقد تعلمت ان الفنان إن اتخذ اي موقف فإنه سيدفع ثمنه. تعلمت من الكبار، من فيروز، ان الفنان لا يمكنه إلا ان يكون حمامة سلام.

u0635u0648u0631u0629-u0639u0646u0627u0642-u0628u064Au0646--u

ــ ابنها زياد نقل ميلاً سياسياً معيناً لديها!

 

– لم اسمع اي تصريح من السيدة فيروز نفسها. وعندها فقط أستطيع ان أحكم على ما أدلت به.

ــ سبق وغنيت لزعماء عرب وعرفت العتب واللوم على ذلك؟

– نعم، وكان ذلك درساً كبيراً لي. الرؤساء يرحلون.. مرة سألوني في المغرب عن سبب غنائنا للرؤساء فأجبتهم: لماذا تسألون الفنان وهو الحلقة الأضعف؟ وهل يجرؤ على الرفض؟ هذه الأمور تسبب مواقف محرجة للفنان وبإمكانه ان يتفاداها. لم أندم، إلا انني تعلمت من التجربة وبت أغني للمناسبات فقط دون الأسماء الا في ما يتعلق بفلسطين فإنني أعلن بجرأة اننا ضد العدو الاسرائيلي الشرس الذي يسرق منا كل شيء حتى اغانينا، فتُغنى باللغة العبرية ولي منها أكثر من واحدة، على سبيل المثال: <انزل يا جميل ع الساحة>، <يا طير>، و<تيجي نقسم القمر>..

لا انفصال والملكة بخير..

ــ تسلمت الدرع الذهبية من المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية. هل ترى ان بين مسؤولينا من يسلك درب المسؤولية فعلاً؟

 – هذا ما نراه مؤخراً مع وزراء عديدين ونتمنى ان يكملوا المشوار جميعهم وهنا لا بد من تقديم التهاني والشكر لوزير الصحة وائل أبو فاعور ووزير الثقافة روني عريجي على إصدار قانون الاستشفاء للفنانين والموسيقيين والمبدعين في لبنان.

ــ عندما تردد أغانيك بينك وبين نفسك، أي منها تستحضرها أكثر من غيرها؟

– <قمر الليل يا قمري> وكانت <وجه خير عليّ> بعد أغنية < بهية>، وهناك لحن <بحنّ لك> الطربي الجميل جداً وأدعوكم لإعادة الاستماع اليه، فضلاً عن <وحدك حبيبي>، و<قمر الزمان>.

ــ لا بد وان نسألك عن قمر الزمان زوجتك ملكة جمال الكون جورجينا رزق. أين هي اليوم ولماذا نجدها بعيدة عن الاضواء؟

– الملكة بألف خير. جورجينا اتخذت قرارها بالإبتعاد عن الأضواء قبل ان تتزوجني. أنا لم أحجبها عن الفن، بل هي من قررت ذلك قبل عشرين عاماً. <أم علي> بيتوتية، ولو لم تكن كذلك لما تزوجتها. هذا خيارها. عرض علينا سابقاً تمثيل فيلم سوياً بـ5 ملايين دولار ورفضنا. الفنان ينشغل بأسفاره وعمله، وهو كالسفينة التي تحتاج الى ميناء هادئ ترسو فيه بعد الإبحار ليشعر بالهدوء والطمأنينة.

ــ لماذا تلاحقكما شائعات الانفصال بشكل دائم؟ وماذا عن الاولاد؟

 – أكثر أسفاري أقضيها وحدي وقليل ما نخرج مع بعضنا في المناسبات الاجتماعية. زوّجنا علي حسن سلامة منذ مدة، والعائلة مقدسة لدينا والبيت مرتاح. علي في السعودية يعمل في مجال الأعمال، وليد فنان موهوب بالغناء الغربي والكلاسيكي وهندسة الصوت، ونورهان ما شاء الله عليها <سمّيعة> من الطراز الرفيع، الا انها بعيدة جداً عن المجال الفني تعيش في جنيف وتتخصص فيها.

 ــ اي أغانٍ غنيتها للملكة تحديداً..

– أوه… كثـــــيرة ابرزهـــــا <عشقــــك عـــــذاب وضنــــــا>.. <وانت الشمس>.

اسألوا أبو وديع..

ــ أنت صديق الفنان جورج وسوف وكنت أول من علم منه شخصياً بخبر زواجه من بطلة الرالي القطرية ندى زيدان. كيف قرأت هذا الزواج لسلطان الطرب؟

– نحن عشرة عمر. لقد اتصل بي جورج من كفرون ودعاني لزيارته وأخبرني بنفسه عن زواجه. هذه حياة الوسوف، وما من احد يدرك وجع الانسان وما يدور في داخله. ربما احتاج أبو وديع الى من يكون الى جانبه 24 ساعة. أحياناً من يرافق الانسان في محنه، حتى لو لم يكن من ضلعه او قريباً منه يصبح أقرب الناس اليه. محمد سلمان تمسك بـ<يوسف> الذي لم يتركه لحظة، فأصبح الولد المخلص لسلمان. السؤال عن الزواج لا يوجه الا للوسوف نفسه، وأنا أحترم بيته وأولاده الذين هم أحبائي وتجمعنا بهم صداقة عائلية.

ــ لم نركَ في لجان تحكيم المواهب الفنية العربية المختلفة، هل توافق ان تكون في عدادها اذا ما عرضت عليك؟

– بالطبع وهي تخرّج أصواتاً جميلة ولها أكثر من بعد، فهي حالة تقريب البلاد من بعضها البعض وليس المشتركين فقط.. من زمن بعيد، لم نكن نسمع بمطربين من الجزائر وفلسطين وكردستان مثلاً.. هذه البرامج أعطت فرصاً حقيقية والـ<ام بي سي> محطة احترمها جداً وبرامجها مشعة وطبعاً أنا على استعداد للمشاركة فيها إن كانت على هذا المستوى الرفيع.

u0635u0648u0631u0629-u062Au062Cu0645u0639-u0645u0627--u0628u

 وليد 2015

ــ أمضيت رأس السنة في دبي. لماذا ابتعدت عن بيروت؟

– ما من عاصمة أو مدينة تعوضني عن بيروت الا انها كما كل البلد على كف عفريت والمتعهدون لا يخاطرون بحفلاتهم هنا، خاصة اذا ما تلقوا عروضاً افضل.

ــ هل من عودة الى التمثيل؟ ماذا عن مشروع المسلسل الذي يروي قصة حياتك. هل تم إيقافه؟

– قد يكون هناك شيء ما على الطريق في مجال التمثيل. اسمحوا لي ألا أفصح عن اي شيء الآن. أما بالنسبة للمسلسل عن حياتي، فقد وجدنا انه من المبكر التطرق اليه ويمكن الاستفادة من نجوميتي بعد.

ــ متى يبصر <الألبوم> الجديد النور وماذا يتضمن؟

 – أستعد حالياً لإطلاق أغنية منفردة بعنوان <حبيبي إنت>، وهي من كلمات إيهاب غيث وتوزيع محمد القيسي، وسنصورها بالتعاون مع المخرج اللبناني وليد ناصيف الذي سبق أن صوّرت معه العديد من <الكليبات> الناجحة كان آخرها <لا تقولي عمري خمسين>،  كما يتضمن <ألبومي> الجديد الذي يصدر قريباً عشر أغانٍ تعاونت فيها مع مجموعة من الشعراء من بينهم نزار فرنسيس، إيهاب غيث، عمر صباغ، وهاني عبد الكريم وهي أغانٍ حلوة ومتنوعة آمل ان ترضي اذواقكم.

ــ وماذا سيكون عنوان <الألبوم>؟

– ما زلت محتاراً بين <حبيبي إنت> او <وليد توفيق 2015>.. لنطرح عبركم على الجمهور الحبيب منذ الآن التصويت للعنوان الافضل وأنا بانتظار الجواب لاعتماده.