23 September,2018

أرملة الشهيد التونسي نائبة ومقاتلة ضد الغنوشي!

  Asdaa-Fanniya00017   الى مجلس النواب التونسي الذي يرئسه الآن محمد الناصر (80 سنة) حملت النائبة الجديدة مباركة عوانية أرملة الناشط التونسي المغدور محمد براهمي، قضية استشهاد زوجها، وستظل وفية لها ما دام في جسدها عرق ينبض.

     ومباركة تحتل المقعد النيابي الذي كان لزوجها الذي اغتالته يد مجهولة يوم 25 تموز (يوليو) عام 2013، وهي الآن من أبرز الوجوه ذات التأثير الجماهيري. وهي أم لخمسة أولاد، وتقول: <ليس لي مطمع في أي منصب وزاري، بعد انتخاب رئيس الجمهورية الجديد، ومطمعي الوحيد هو أن تتمكن الفتيات الصغيرات في بلدة <سيدي بوزيد> التي اندلعت منها ثورة محمد بوعزيزي، من دخول المدرسة، وأن يشرب أهالي البلدة والمنطقة ماء نظيفة، وأن تجد النساء عملاً كريماً في أحسن الظروف، تلك هي خطتي للتحرك النيابي>.

     وتعلن مباركة علناً مناهضتها لحزب النهضة الذي يرئسه راشد الغنوشي وتعتبره جناحاً خفياً للاخوان المسلمين في المنطقة.