21 September,2018

”أردوغان“ يطلب منصباً كبيراً على غرار ”مصطفى كمال أتاتورك“!

اردوغانظل مؤسس تركيا الحديثة <مصطفى كمال أتاتورك> يلبس الرئيس التركي <رجب طيب أردوغان>، وكذلك ظل السلطان عبد الحميد الثاني الذي اشتهر في أيامه ما يسمى الباب العالي أي الحكومة المركزية.

وسيخوض <أردوغان> الانتخابات الرئاسية في 24 حزيران (يونيو) المقبل لولاية ثانية ضد رئيس حزب الشعب الجمهوري <محرم إنجيه>، وزعيمة حزب <الخير> المعارض <ميرال أكشينار>، والسياسي الكردي <صلاح الدين ديميرطاش>، بالإضافة إلى زعيم حزب السعادة <تيميل كرم الله أوغلو>، وزعيم حزب الوطن <دوغو بارينتشاك>.

ويحلم <أردوغان> بعودة تركيا الى عهد الخلافة قبل ان تتحول الى العلمانية على يد <أتاتورك> عام 1923، ويقول ان الجمهورية التركية هي امتداد للأمبراطورية العثمانية، ويدافع عن السلطان عبد الحميد الثاني، من الانتقادات الموجهة لتاريخ ولايته، قائلاً: <لا يمكننا أن نشيح بوجوهنا عن التاريخ أو نمارس الانتقائية في دراسته>. ويهاجم أخصامه ويقول انهم يناصبون العداء للأجداد وان الجمهورية التركية حديثة الظهور ولا تمثل امتداداً للسلاجقة والعثمانيين، الذين وجهوا النظام العالمي طوال ستة قرون، مشيراً الى ان التاريخ ليس ماضي أمة ما وحسب، بل بوصلة لمستقبلها أيضاً، مؤكداً أن التاريخ في الوقت ذاته ذاكرة الأمة.

وقد أعرب <أردوغان> عن ثقته بالفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة، معتبراً أن الشعب التركي سيمنحه تلك الولاية مع برلمان قوي، وقال إنه لن يكون هناك مجلس وزراء مكوّن من 25 وزيراً خلال الفترة المقبلة، وعدد الوزراء سينخفض.