18 September,2018

أحمد السقا في “Rating Ramadan” يوجه رسالة للسيسي ولا يحب أن يصنّف كممثل ”أكشن“ وينتظر الفرصة للعالمية

 

   أحمد-السقا-يتوسط-وسام-بريدي-وميساء-مغربياستضاف برنامج <Rating Ramadan> النجم أحمد السقا بطل مسلسل <ذهاب وعودة> الذي وصف بأنه الأجرأ من حيث الطرح والتصوير والذي تم تنفيذه ما بين بيروت وقبرص ومصر، وبدأ عرضه على أكثر من قناة مع بداية الشهر الكريم.

   في البداية وجّه السقا التعازي لمقدم البرنامج الإعلامي وسام بريدي في رحيل شقيقه الفنان عصام بريدي. وقال السقا إنه فخور بكونه خريج أكاديمية الفنون، مشيراً الى أنه يحب أن يصنف كممثل فقط وليس كممثل <آكشن>، مؤكداً بأن <الآكشن> في التكنيك والإخراج ومستوى الأمان المتوفر في التصوير.

   وأضاف السقا أنه لا يوجد عمل <آكشن> وانما هناك مشاهد <آكشن> تنفذ في حرفية عالية، لأن أفلام <الآكشن> كالتي تقدم في الغرب تكلفتها عالية جداً.

   وانتقل السقا للحديث عن العالمية وقال إنه فخور لوصول زملاء له كالفنان عمرو واكد وخالد النبوي للعالمية، أما عن عدم مشاركته بفيلم هوليوودي فقال إن الفرصة لم تأت بعد وإنه سيستغلها بالشكل الجيد عندما السقا-وميساءتتوفر، متمنياً تقديم فيلم عربي بمواصفات عالمية. أما عن المشروع الذي يجمعه مع <جان كلود فان دام> بطل أفلام <الآكشن> فهو ما زال قائماً وهو من انتاج دولة الإمارات العربية المتحدة.

   وانتقل السقا للحديث عن مسلسل <ذهاب وعودة> حيث قال إن حدوتة المسلسل محترمة ومستوحاة من الواقع ومبنية على قصة حقيقية. أما عن تطابق اسم ابنه في المسلسل <ياسين> مع الواقع فقد أكد السقا بأن هذا كان خيار الكاتب عصام يوسف لأن إدماج أدوات حقيقية هي عوامل مساعدة لتأدية الدور، فيما تحفظ السقا في الحديث عن تفاصيل المسلسل وإذا كان يكشف عن عالم (سرقة الأعضاء البشرية) وقال إنه لو كان في 28 رمضان لأجاب عن الأسئلة، أما حول رفض منتج جانب-من-لقاء-السقاالمسلسل صادق الصبّاح دخول المسلسل في مسابقة المسلسلات والتي ستعلن نتائجها في 14 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل باحتفال كبير يقام في أبو ظبي فقال السقار إن الصبّاح له وجهة نظر تسويقية في الموضوع.

   وعن حواره مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال السقا إن الحوار لم يكن مرتباً.. وقال: <أنا أحترم قوميتي ورموز بلدي وانتمائي لوطني> متمنياً ان يكون المسلسل عند حسن ظن الرئيس وظن الشعب المصري كله>. ووجه رسالة الى الرئيس السيسي قائلاً: <ربنا يعينه ويعين الشعب عشان نقوم البلد ويعينه على تأليف القلوب>.