16 November,2018

أبي رميا حمل السنيورة مسؤولية تعطيل سد جنة: سنقطع المياه عن بيروت إذا لم تستأنف أعمال المشروع!

image

إعتبر عضو “تكتل التغيير والإصلاح” النائب سيمون أبي رميا أن القانون الإنتخابي الأول الذي يجب أن يناقش في اللجنة المكلفة البحث في قانون الإنتخاب هو القانون الأورثوذكسي، وذلك احتراماً للأصول التشريعية، مؤكداً أن “التيار الوطني الحر” يؤيد أي قانون يؤمن المناصفة العادلة والتمثيل الصحيح لكل القوى السياسية بهدف الحصول على توازن حقيقي على الساحة اللبنانية.
وشدّد أبي رميا على أن أموال سد جنة مؤمنة من مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، عارضاً فوائد هذا المشروع الإنمائي على قضاء جبيل وبيروت في المديين القريب والبعيد.
وقال أن صحيح لهذا المشروع بعض الأضرار البيئية كأي مشروع بنائي آخر، لكننا نحاول التخفيف قدر الإمكان من هذه الأضرار بهدف التنمية.
ووجّه إنذاراً إلى الجهة المعرقلة لملف السد، وقال أننا سنقفل طريق نهر ابراهيم ونقطع المياه التي تصب في بيروت، لانه من غير المقبول الكيدية في التعاطي مع المشاريع الإنمائية في المناطق المسيحية.
وحمّل أبي رميا رئيس “كتلة المستقبل” النائب فؤاد السنيورة كامل مسؤولية تعطيل مشروع سد جنة، وهذا ما أعلن عنه رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان وبعض المسؤولين حول مسؤولية السنيورة عن التعطيل، مجدداً التأكيد انه سيتم التصعيد يوم السبت الواقع فيه 28 الجاري.