18 January,2020

أبو فاعور: التساهل في مسألة فاخوري يشجع على العمالة!

 

لاحظت أوساط سياسية ان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب والوزير السابق وليد جنبلاط لم يتناول بـ<كثافة> موضوع العميل الاسرائيلي عامر فاخوري الذي أوقف بعد دخوله الى لبنان من مطار رفيق الحريري الدولي. إلا ان ما أعلنه وزير الصناعة وائل أبو فاعور قبل أيام في حاصبيا عكس موقف الحزب التقدمي الاشتراكي ورئيسه، وفيه ان التساهل والحماية السياسية التي أراد أن يوفرها البعض للعميل فاخوري <هو تشجيع مباشر لكل لبناني على التعامل مع اسرائيل>، داعياً القضاء اللبناني الى النظر الى هذه القضية من باب القضاء والحقوق والواجبات والمواطنية.

يذكر ان موضوع العميل فاخوري لم يطرح خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء الأسبوع الماضي في قصر بعبدا، وبالتالي لم يعلق الوزراء على المعلومات الكثيفة التي كانت تتوالى عبر وسائل الإعلام الالكترونية عن التحقيقات مع فاخوري، وذلك تفادياً لأي مواجهة داخل مجلس الوزراء حول هذا الملف الحساس. وبدا ان الوزراء تجاوبوا مع الرغبة في عدم إثارة هذا الموضوع في مجلس الوزراء… خصوصاً ان وزراء حزب الله كانوا يستعدون لمواجهة موقف يناهض أو ينتقد توجهاتهم الحزبية لاسيما لجهة ضرورة معرفة من يقف وراء فاخوري.